Daily Archives: July 10, 2017

موبايك وجيمالتو تتحدان لإتاحة اتصالات إنترنت الأشياء لخدمات مشاركة الدراجات خارج الصين

أمستردام، 10 يوليو2017 – أعلنت شركة جيمالتو، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO)، وشركة موبايك، أكبر منصة ذكية لمشاركة الدراجات، عن توسيع نطاق الشراكة فيما بينهما في مجال توفير اتصالات إنترنت آمنة لأسطول دراجات موبايك.

يتم تضمين تقنيات وحدة Cinterion M2M و Machine Identification Module (MIM™) في القفل الذكي للدراجات من أجل نقل البيانات وتشغيل القفل عن بعد.  وفي ضوء أن وحدات جيمالتو معتمدة مسبقاً لدى أكبر مشغلي الشبكات على مستوى العالم، فإن هذا التعاون يتيح لشركة موبايك تدشين الخدمة على مستوى العالم بمزيد من السرعة والسهولة، كما يمكن إضافة خدمات متصلة أخرى في المستقبل.

حل ذكي يعزز من اقتصاد قطاع مشاركة الدراجات المزدهر

إن حل مشاركة الدراجات القائم على إنترنت الأشياء لشركة موبايك يتيح للمستخدمين تحديد أقرب الدرجات إليهم لحظياً وبأريحية وفي الموقع المحدد عن طريق استخدام أحد تطبيقات موبايك. وهذا أمر بالغ الأهمية لأنه على عكس خدمات مشاركة الدراجات الأخرى، فإن الحلول القائمة على إنترنت الأشياء يمكن أن تتيح لمنصة موبايك كذلك المراقبة الذكية لحالة كل دراجة وإدارة النقاط الساخنة وتوزيع أسطولها من الدراجات استناداً إلى طلبات المستخدمين بشأن توفير تدابير سلامة أفضل وفعالية تشغيل أعلى والوفاء باحتياجات التنقل “الإضافية” في البيئات الحضرية التي لا يتم الوفاء بها في أغلب الأحيان.Displaying Picture.png

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال جو زيا، المؤسس المشارك ومدير تقنية المعلومات لدى شركة موبايك، “لقد وضعنا الابتكار في مكانة ريادية وجعلنا أكبر موفر لخدمات مشاركة الدراجات الذكية في الصين وعلى مستوى العالم. مرحلتنا الرئيسية القادمة هي تدشين حل قائم على تقنية المعلومات في مزيد من البلدان على مستوى العالم، وتوفير خدمات مريحة للمتنقلين والإسهام في أسلوب حياة أكثر صحة.” وأضاف “إن سجل جيمالتو الحافل في توفير اتصالات آمنة ومتكاملة وحلول معتمدة مسبقاً تساعد على إقامة اتصالات سلسة داخل السوق العالمية. وجيمالتو تتعاون معنا في الصين، كما تتعاون معنا في أولى الأسواق العالمية التي توسعنا بها، سنغافورة ومانشستر. إن تعاوننا المستمر سوف يساعد خطط التوسع العالمية لشركة موبايك”.

وفي هذا الصدد أيضاً، قالت سوزان تونغ لي، نائب الرئيس الأول في منطقة الصين الكبرى وكوريا لخدمات الجوال وإنترنت الأشياء ورئيسة جيمالتو في الصين، “شهدت موبايك نجاحاً هائلاً في الصين ونشعر أننا نستطيع استنساخ هذا النجاح في أسواق أخرى مع تنامي الطلب على خدمات تنقل أكثر راحة وصديقة للبيئة”.  وأضافت “إن الدراجات المتصلة تنطوي على إمكانات هائلة لتوفير قدرات تنقل إضافية في الأسواق، مثل الاتصال عند الطلب والمصادقة البيومترية وخدمات تخصيص قائمة على تفضيلات المستخدم وغيرها من خدمات التنقل”.

نبذة

شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في جيمالتو:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
+65 6317 8266
shintaro.suzuki@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
+33 1 55 01 57 89
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
+1 512 257 3869
philippe.benitez@gemalto.com

فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
+86 1059373046
vivian.liang@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

Nabeel Rajab sentenced to 2 years in absentia as unfair trial concludes

10 July 2017 –The Third Circuit Lower Criminal Court today sentenced Nabeel Rajab, President of the Bahrain Center for Human Rights, to two years in prison on charges solely based on his exercise of freedom of expression. The prosecution and trial, which were initiated by the Ministry of Interior’s Cyber Crime Directorate, are based on Mr. Rajab’s statements to the international media. We, the undersigned, condemn the unfair trial of Mr. Rajab and call for his immediate release.

Unfair Trial

Police arrested Mr. Rajab and charged him with “publishing and broadcasting false news that undermines the prestige of the state” on 13 June 2016. He has been in pre-trial detention since then, largely in solitary confinement, violating the UN Standard Minimum Rules for Non-Custodial Measures (Tokyo Rules) which state: “pre-trial detention shall be used as a means of last resort in criminal proceedings, with due regard for the investigation of the alleged offence and for the protection of society and the victim.”

Despite being arrested in relation to these charges, the prosecution did not act on these charges for nearly six months. Mr. Rajab was first prosecuted on a second set of charges related to his twitter activity, for which he faces up to 15 years in prison. In December 2016, the Higher Criminal Court agreed to grant Rajab bail in that trial, but he was immediately placed under pre-trial detention in relation to today’s charges and barred from release.

Mr. Rajab has been recovering from a surgery at the Ministry of Interior hospital since early April. His health worsened after he was initially transferred back to police custody hours after his surgery, developing an infection. His lawyers state that under the code of criminal procedure, poor health is a valid reason for a defendant to miss court. Despite this, the Lower Criminal Court has insisted to hold court hearings which Mr. Rajab is unable to attend. In all, there have been 14 court hearings, of which Mr. Rajab has been unable to attend nine.

Expression-Related Charges

The speech-suppressive nature of the proceedings is patent. A prosecution memorandum dated 14 June 2016, seen by NGOs, describes Mr. Rajab’s “crimes” as “activities damaging national interests … and infringing internal and external state security, which some individuals carry out … using social-media applications, and also programs broadcast by satellite [TV] channels.” Specifically, Rajab was guilty of “participating in television programs which were broadcast on satellite channels with the intent of disseminating false and biased news, information, and rumors detracting from the prestige and standing of the Kingdom and weakening confidence in it” between 2014 and 2016. His “goal” in exercising his freedom of expression is said to have been “to incite antipathy and contempt for the ruling system,” as well as “stirring up social divisions which lead to [civil] disturbance[s],” and “to detract from the good name, prestige, and standing of the Kingdom.”

The charges and prosecution of Nabeel Rajab constitute a violation of his freedom of expression, as guaranteed under Article 19 of the Universal Declaration of Human Rights and Article 19 of the International Covenant on Civil and Political Rights (ICCPR), which Bahrain acceded with no reservations in 2006. “Speech crimes” of this sort do not exist under international law, on the basic understanding that speech is not a crime. Criminalization of expression is barred under Article 19.2 of the ICCPR.

Without irony, prosecution papers seen by NGOs state that Mr. Rajab is being prosecuted for stating that the Bahraini government “derogates from freedom of opinion and of expression.” Bahrain’s prosecution has treated Mr. Rajab as a criminal for speech acts such as: “accusing the ruling system in the Kingdom of following a policy of repression” and of “arresting those opposed to the regime”; or alleging “the commission by responsible [government] bodies of crimes of killing and torture.” In the prosecution’s account Mr. Rajab has also made statements accusing the Bahraini government of “evasion of responsibility”; engaging in “sectarianism”; and “suppressing opposition and violating international agreements and covenants.”

Though speaking accurately is not a prerequisite for exercising freedom of speech, there is also the interesting fact that most of the statements the prosecution enumerates against Rajab are demonstrably true, e.g.:

  • “There are people who have alleged that they were subjected to ill treatment and torture.” The UN Committee Against Torture recently found: “There continue to be numerous and consistent allegations of widespread torture and ill-treatment of persons who are deprived of their liberty in all places of detention.”
  • “There are organizations which are denied entry [to Bahrain].” The Government of Bahrain has repeatedly barred entry for UN observers, including the Special Rapporteur on Torture. More recently, a Human Rights Watch researcher was barred from entering Bahrain.
  • “The climate in Bahrain is not considered conducive to human rights work in a healthy or transparent way.” Human rights defenders continue to be under threat: as well as Nabeel Rajab, women’s rights defender Ebtisam Al-Sayegh is currently in pre-trial detention, and was tortured and sexually abused in May.
  • “Al Wefaq … [and] the leaders of the opposition” chose “non-participation” in recent elections “and now the authorities are taking revenge on them for this.” The Bahraini government dissolved Al Wefaq in June last year. In May 2017, the Government dissolved Waad, the last major opposition society.

International Responses

The UK Foreign & Commonwealth Office said in April that they have “raised concerns over the case of Nabeel Rajab” at “senior levels” of the Bahraini government. In June, 36 members of the European Parliament urged the European Union to call for Rajab’s release. The EU’s Special Representative for Human Rights stated ahead of today’s sentencing that he “wish[es] for [Rajab’s] prompt release.”

On 6 July, the US State Department said Washington “continue[s] to be very concerned about” Nabeel Rajab’s trial and “about freedom of expression,” even recalling the “closure of a newspaper … not too long ago” in Bahrain – referring to al-Wasat, Bahrain’s only independent paper, suspended in June.

Earlier this year, the Trump administration lifted conditions on the sale of arms to Bahrain which included the release of Nabeel Rajab.

Husain Abdulla, Executive Director of Americans for Democracy & Human Rights in Bahrain, comments: “The Bahraini monarchy perceives it can act with impunity and is attempting to silence every critic. Its actions are clearly a gauntlet being thrown down before the US, UK, and other allies. If Bahraini authorities meet with no protest, their abuses will only become more extreme. The question now is how other countries will react.”

Sayed Ahmed Alwadei, Director of Advocacy, Bahrain Institute for Rights and Democracy: “It’s not only Nabeel Rajab: This outrageous sentence against someone speaking the truth exhibits the brutality of the Bahraini government and its heinous crimes and that of its kangaroo court. This shames Bahrain’s rulers and happens because the Al Khalifa feel there will be no consequences for their brutal abuses.”

We, the undersigned organizations, condemn today’s verdict and call for the immediate and unconditional release of Nabeel Rajab and all political prisoners.

Signed,

Americans for Democracy & Human Rights in Bahrain

Bahrain Institute for Rights and Democracy

European Centre for Democracy and Human Rights

MIAX Options Exchange Enters into 2017 Equity Rights Transaction with Exchange Members Including Barclays, Citadel Securities, IMC, Morgan Stanley & Co., Optiver US, Susquehanna Securities, Timber Hill, and Wolverine Trading

PRINCETON, New Jersey, July 10, 2017 /PRNewswire/ — MIAX Options Exchange (MIAX Options or the Exchange) announced today that it has closed its 2017 Equity Rights Program (ERP-III) following its entry into agreements with several leading order flow providers and market making MIAX Options member firms. Similar to the structure of ERP-I and ERP-II, its prior two Equity Rights Programs, ERP-III provides these MIAX Options member firms with the right to invest in MIAX Options’ parent holding company Miami International Holdings, Inc. in exchange for payment of an initial purchase price or the prepayment of certain transaction fees and the achievement of certain liquidity volume thresholds on the Exchange.

MIAX Options member firms involved in ERP-III that were also partners in prior Equity Rights Programs include Citadel Securities, Morgan Stanley & Co., Optiver US, Susquehanna Securities, Timber Hill (in anticipation of transitioning its U.S. market making business to Two Sigma Securities), and Wolverine Trading. New ERP-III partners involved in the transaction include MIAX Options member firms Barclays and IMC.

Thomas P. Gallagher, Chairman and Chief Executive Officer of MIAX Options, said, “Our Equity Rights Programs have become the cornerstone of MIAX Options and have helped us to steadily grow our market share since we first launched ERP-I in 2013. We are excited to have closed on our latest Equity Rights Program and have no doubt that we will experience the same success with ERP-III that we did with our prior Programs.” Continued Gallagher, “Our Equity Rights Programs have also enabled us to forge tremendous business relationships with these members. On behalf of everyone at MIAX Options, I would like to thank all of our current and new ERP-III partners for believing in MIAX Options and deciding to participate in our new program.”

“ERP-III provides MIAX Options a competitive advantage because it encourages our participating members to support some of our core business operations while simultaneously earning the right to purchase equity in our parent holding company,” said Douglas M. Schafer, Jr., Executive Vice President and Chief Information Officer of MIAX Options. “We look forward to using this advantage along with one of the industry’s fastest and most reliable trading platforms to continue to foster deep liquid markets and competitive pricing within the U.S. options industry.”

Shelly Brown, Executive Vice President – Strategic Planning and Operations of MIAX Options, added, “Our Equity Rights Programs have been very well received by our MIAX Options member firms and we appreciate those firms that decided to participate in ERP-III. We anticipate those firms that participated in our prior Equity Rights Programs and now in ERP-III will continue to show their strong support of MIAX Options as will our newest ERP-III partners. We also look forward to all of our ERP-III participants taking advantage of the full array of current and future functionality, protections and performance that MIAX Options has to offer.”

Sandler O’Neill + Partners, L.P. acted as financial advisor to Miami International Holdings, Inc.

For further information regarding MIAX Options, please visit www.MIAXOptions.com or contact MIAX Trading Operations at TradingOperations@MIAXOptions.com.

Corporate Communications Contact:
Dominique Prunetti-Miller
+1 (609) 897-1465
dprunetti@miami-holdings.com

About MIAX Options and MIH

Miami International Securities Exchange, LLC (MIAX Options) is a fully electronic options trading exchange and wholly-owned subsidiary of Miami International Holdings, Inc. (MIH). MIAX Options currently lists and trades options on over 2,700 multi-listed classes. MIAX Options’ unparalleled system throughput is approximately 38 million quotes per second. The average latency for a single quote on MIAX Options is approximately 16.22 microseconds for a round trip. At the 99th percentile, the latency on MIAX Options is approximately 24.76 microseconds. At the 99.9th percentile, the latency on MIAX Options is approximately 53.78 microseconds. MIAX Options is part of the MIAX Exchange Group along with MIAX PEARL, LLC (MIAX PEARL), MIH’s second options exchange. MIAX PEARL launched trading operations in February 2017.

The MIAX Exchange Group has assembled a team with deep rooted experience in developing, operating and trading on options exchanges, and its trading platforms have been developed in-house and designed from the ground up for the unique functional and performance demands of derivatives trading. MIAX Options and MIAX PEARL leverage the MIAX Exchange Group’s industry leading technology and infrastructure to provide their member firms with both traditional (MIAX Options) and maker-taker (MIAX PEARL) pricing structures. The MIAX Exchange Group’s executive offices and National Operations Center are located in Princeton, NJ.  The MIAX Exchange Group also maintains a Miami Operations Center in Miami, Florida, which contains the Miami Annual Meeting and Conference Center and the offices of MIAX Technologies and MIAX Global.

In addition to MIAX Options and MIAX PEARL, MIH is the parent holding company of Miami International Technologies, LLC (MIAX Technologies) and MIAX Global, LLC (MIAX Global).  MIAX Technologies is MIH’s technology subsidiary for the sale and/or license of the trading technology developed by the MIAX Exchange Group. MIAX Global focuses on merger, acquisition and joint venture activities of MIH. MIAX Global also provides technology and other services outside of North America, with its initial concentration being on Europe and Latin America.

Disclaimer and Cautionary Note Regarding Forward-Looking Statements

The press release shall not constitute an offer to sell or a solicitation of an offer to purchase any securities of MIH, and shall not constitute an offer, solicitation or sale in any state or jurisdiction in which such offer; solicitation or sale would be unlawful. This press release may contain forward-looking statements, including forward-looking statements within the meaning of the Private Securities Litigation Reform Act of 1995. Such forward-looking statements include, but are not limited to, statements concerning the plans, objectives, expectations and intentions and other statements that are not historical or current facts of MIH, together with its subsidiaries, including MIAX Options (collectively, the Company). Forward-looking statements include, but are not limited to, statements about the possible or assumed future results of operations of the Company; the competitive position of the Company; potential growth opportunities available to the Company; the expectation with respect to securities, options and future markets and general economic conditions; the effects of competition on the Company’s business; and the impact of future legislation and regulatory changes on the Company’s business. Forward-looking statements are based on the Company’s current expectations and involve risks and uncertainties that could cause actual results to differ materially from those expressed or implied in such forward-looking statements.

‫مجموعة “ميرجرماركت” تعيد إطلاق علامتها التجارية تحت اسم “أكيوريس”

إعادة إطلاق العلامة التجارية يعكس محفظة منظمة وعروض منتجات متنوعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  الإثنين 10 يوليو2017

أعلنت مجموعة ميرجرماركت، الشركة الرائدة في مجال توفير الدراسات البحثية والمعلومات للأعمال التجاريةفيما يتعلق بالدخل الثابتوالمعاملات والبنية التحتية، اليوم عن إعادة إطلاق علامتها التجارية تحت اسم “أكيوريس”.

تُعرف “أكيوريس” على الساحة الدولية بمحفظتها الفريدة من العلامات التجاريةالتي تضم أكثر من 700 صحفي ومحلل ومطور، يغطون الأسواق المالية في كل من أوروبا وآسيا والولايات المتحدة،إذ تمتلك الشركة 17 مكتبًا منتشرًا حول العالم منها ثلاثة مقرات رئيسية في كل من لندن ونيويورك وهونج كونج.

صُممت العلامة التجارية “أكيوريس”، التي تم كشف النقاب عنها اليوم، لعرض مجموعة واسعة من الأنشطة التي تقوم بها الشركة فيما يتعلق بمواضيع الدراسات البحثيةوالمعلومات والخصائص التي تجمع ما بين هذه الأنشطة. تقوم الشركة بكافة أعمالها مرتكزة على “الفطنة” و”المعالجة” و”البصيرة”؛ وهي مفاهيم تم دمجها معًا لإطلاق العلامة التجارية “أكيوريس”. وإلى جانب إعادة إطلاق هذه العلامة، سيشهدتأسيس “أكيوريس” إعادة تنظيم وهيكلة محفظة المنتجات بهدف تمكين المشتركين والعملاء بشكل أفضل من الاستفادة من عمق البيانات والرؤى التي توفرها منتجاتها.

تركز منتجات “أكيوريس”التي تتضمن كلًا من ميرجرماركتوديتوايروإنفراميشنوسي6،وغيرها الكثير، على تقديم آراء دقيقة وتحليلية وغير خطية وخبرات رائدة في مجال القطاع، مع توفير شبكات واسعة تصل إلى كافة قطاعات الأسواق التي تغطيها.

تضمن المنتجات الموحدة التي تمت إعادة إطلاقها بقاء المحتوى فيمقدمة أولويات أعمال شركة “أكيوريس” ومحورها، مع تسهيل تقديم منتجات قياسية من كافة النواحي. إضافة لما سبق، ستبقى المعلومات ذات الطبيعةالخاصة أهم العوامل المميزة لدى الشركة، من المعلومات والتحليلات القانونية للمصادقة على الدراساتالبحثيةوتقارير توجهات القطاع، وذلك من خلال الشعار الجديد الذي تم منحه لكل علامة تجارية مما يحافظ على هوية بصرية متكاملة.

وتعليقًا على إعادة إطلاق العلامة التجارية، قال هاملتون ماثيوز، الرئيس التنفيذي لشركة أكيوريس“:

منذ تأسيس مجموعة ميرجرماركت في عام 2000، نفذنا مجموعة كبيرة من المعاملات الناجحة، والتي شهدت على نمو حقيبة منتجاتنا إلى مستويات تخطتمجالمعلومات الاندماج والاستحواذ.”

وتابع قائلًا: تغطي منتجاتنا اليوم مجموعة أوسع من القطاعات، حيث نزود قاعدة مشتركينا المتنامية بحلول فعالةومميزة. وكنتيجة لذلك، نقوم اليوم بإطلاق علامة تجارية تغطي كافة النواحي في أعمالنا، وتكشفبوضوح عن الخصائص المشتركة التي تشكل حجر الأساس لكافةمنتجاتنا.”

وأضاف: “هذه هي بداية مسيرة جديدة؛ فمع نهاية عام 2017، سنعيد إطلاق كافة منتجاتنا بما يتماشى مع الهوية الجديدة لشركة أكيوريس“. نقوم بشكل مستمر ومنتظم بالتواصل مع مشتركينا حرصًا منا على أن تبقى منتجاتنا المصدر الأول للحصول على المعلومات المتعلقة بالأسواق ذات الطبيعةالخاصة والتحليلات وتقييم الفرص، مؤمنين بأن ملاحظاتهم وآرائهم ستعزز من التحسينات المتواصلة على منتجاتنا والاستراتيجيات التي نتبناها، لنتمكن من تلبية احتياجاتهم بما يفوق توقعاتهم.”

للتواصلالإعلامي:

جورج ألن
إنستنكتف بارتنرز
749 96 60 56 971+
George.Allen@instinctif.com

‫شركة جي أيه سي موتور، المتصدرة لسوق السيارات الصيني، تجدد سجل مبيعاتها في النصف الأول من العام 2017

غوانغجو، الصين، 10 تموز/يوليو، 2017 / بي آر نيوزواير / — أبلغت شركة السيارات الصينية الأسرع نموا جي أيه سي موتور عن حجم مبيعات حطم الأرقام القياسية السابقة في النصف الأول من العام 2017. وباعتمادها على الابتكارات الرائدة والجودة، باعت الشركة 250,878 سيارة في العالم، وهو ما يمثل نسبة ارتفاع مبيعات بلغت 57 بالمئة سنويا وهي نسبة أكبر بكثير عن معدل زيادة المبيعات في الصناعة وتفوق على هدف المبيعات الذي كانت الشركة قد وضعته لنفسها. وتم بيع ما مجموعه 43,360 سيارة من جميع خطوط إنتاج السيارات في حزيران/يونيو، وهو ما مثل نسبة ارتفاع بلغت 39.2 بالمئة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_y5q7v2a1/def_height/400/def_width/400/version/100031/type/1

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/531243/GAC_Motor.jpg
الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/531244/GAC_Motor_president_Yu_Jun.jpg
الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/531245/GAC_Motor_GS8.jpg

وبلغت مبيعات سيارة الدفع الرباعي الفاخرة ذات الـ 8 مقاعد جي أس 8من كانون الثاني/يناير إلى حزيران/يونيو 50,622. وأمنتسيارة الدفع الرباعيالرئيسية للشركة جي أس 4موقعها كسيارة رائدة في سوق سيارات الدفع الرباعي الصينية إذ بيع منها 180،725 سيارة.

وفي الوقت نفسه، شهد حجم مبيعات سيارة السيدان الرياضيةجي أيه 6نموا بنسبة 251.9٪ على أساس سنوي في حزيران/يونيو، كما أن الجيل الجديد من سيارات سيدان الفاخرةجي أيه 8يواصل قيادة حجم مبيعات سيارات السيدان الفاخرة من الفئةسيالمحلية.

وقال يو جون، الرئيس التنفيذي لشركة جي إي سي: “بفضل ثباتنا في ميدان الجودة، حققت شركة جي أيه سي موتور اختراقات في الإنتاج والمبيعات، فضلا عن احتفاظها بتطوير متوازن لسيارات الدفع الرباعي والسيدان، وحققنا تقدما مرضيا، وعرضنا شعار “سرعة جي أيه سي موتور” الأسطورية.”

ومن خلال إعطاء الأولوية للبحوث والتطوير الإيجابي، والتمسك بالمعايير الدولية وبناء آلية فعالة للابتكار، بنت جي أيه سي موتور إمبراطورية سيارات على مستوى عالمي تركز على شبكتها العالمية للبحث والتطوير والتصنيع المتقدم وسلسلة التوريد الدولية.

ومن خلال إقامة شراكات استراتيجية مع أكبر 10 موردين للسيارات في العالم بما في ذلك أيسين سيكي وميشلان، تفي جي أيه سي موتور بالتزامهابصنع أفضل السيارات الجودة. وتحتل العلامة التجارية لصناعة السيارات الآن المرتبة الخامسة في دراسة الجودة الأولية لجامعة باور آسيا باسيفيك 2016، وهي الأعلى بين جميع العلامات التجارية الصينية للسيارات للسنة الرابعة على التوالي.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_uryuza3e/def_height/400/def_width/400/version/100031/type/1

وتركزت الشركة أيضا على الأبحاث والتطوير العالي المستوى. وقد حصلت سيارتها للدفع الرباعي الفاخرة جي أس 8على درجة السلامة من فئة الخمس نجوم، وهي تحظى بأعلى المراتب من قبل سي – أن سي أيه بي (برنامج تقييم السيارات الصينية الجديدة) بين جميع سيارات الدفع الرباعي المتوسطة والكبيرة الحجم في السوق الصيني منذ العام 2015، في اختبار السلامة.

وإذ وضعت جي أيه سي موتور لنفسها تحقيق هدف بيع مليون سيارة  بحلول عام 2020، فقد رسمت الشركةلنفسها استراتيجية التنمية المستدامة لترقية نفسها من شركة مصنعة للسيارات الراقية إلى شركة مصنعة للسيارات الذكية، وتصدر صناعة السيارات الصينية من خلال هندسة السيارات الصديقة للبيئة ذات التصميم الممتاز والأداء والموثوقية للعملاء العالميين.

وأشار يو في مؤتمر ميشلان موفين أون، وهي قمة التنقل المستدامة العالمية في مونتريال بكندا في حزيران/يونيو، إلى أن “جي أيه سي موتور لا تقوم بالتركيز على بيعه السيارات بل إعادة اختراع الطريقة التي يسافر بها الناس. وهذا نتيجة لجهودنا المشتركة لتحقيق هذه الإنجارات، ولكن أيضا لتقديم خيار السوق. وسنواصل توسيع شبكة أبحاثنا وتطويرنا لتطوير المزيد من السيارات التي تتمتع بتقنيات متقدمة جدا والدفع قدما بالتنقل المستدام.”

وتغطي شبكة الشركة العالمية للمبيعات والخدمات الآن 14 دولة مع وجود بارز لها في بلدان الحزام والطريق مثل منطقة الشرق الأوسط. وتقوم الشركة بإضافة المزيد من قنوات التوزيع في الأسواق الراقية مثل أميركا الشمالية لبناء صورة لعلامة تجارية لراقية كمصنع سيارات على مستوى عالمي يتفوق في مجال البحوث والتصنيع والمبيعات وتستعد لدخول السوق الأميركية في موعد أقصاه 2019.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_u3yjtcbx/def_height/400/def_width/400/version/100031/type/1

وستطرح شركة جي أيه سي موتور المزيد من الموديلات الراقية إلى السوق هذا العام، وتقدم للعملاء خيارات أوسع مع تجربة قيادة متميزة. وإضافة إلى سيارة الـ جي أس 8 التي وصلت الأسواق العالمية، تتضمن موديلات السيارات المقبلة سيارة الدفع الرباعي ذات الخمسة مقاعد جي أس 7 والتي أشيد بها على أنها “سيارة الجيل الجديد من سيارات الدفع الرباعي الجديدة” من قبل صحيفة نيويورك تايمز، وأول سياراتها الكهربائية الخالصة جي إي 3. وستصل سيارة الـ جي أس 8 قريبا إلى كل من نيجيريا وباراغوي.وتهدف الشركة إلى تحقيق حجم مبيعات سنوية يصل إلى500،000 في العام 2017.

نبذة عن شركة جي أيه سي موتور

شركة جي أيه سي موتور هي شركة تابعة لشركة جي أيه سي غروب، وهي تطور وتصنع سيارات ومحركات وقطع غيار وملحقات سيارات ذات جودة عالية ممتازة، وهي حققت نسبة نمو سنوية بلغت 96% في العام 2016، وهي نسبة النمو الأعلى بين جميع الماركات الصينية في ذات الفترة. وتحتل جي أيه سي موتور الآن المرتبة الأعلى بين جميع الماركات الصينية لأربع سنوات متتالية والمرتبة الخامسة بين جميع الماركات العالمية في دراسة الجودة الأولية الصينية لجيه دي باور آسيا والمحيط الهادئ 2016.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة:

فيسبوك: https://www.facebook.com/GACMotor
إنستاغرام: https://www.instagram.com/gac_motor
تويتر: https://twitter.com/gac_motor

اتصالات الإعلام:

سوكي وونغ
86-186-8058-2829+
sukie_gacmotor@126.com

تاكي جيانغ

86-134-5028-4242+
takijiang@126.com