Daily Archives: July 3, 2017

Profiles in Persecution: Najah Ahmed Yusuf

The Government of Bahrain has targeted numerous internationally renowned human rights defenders in reprisal for their work. Many, including Nabeel Rajab and Abdulhadi al-Khawaja, are known around the world, with their cases documented by human rights organizations, governments, and the United Nations. However, the Bahraini government’s attack on peaceful dissent and opposition has cast a wide net, capturing scores of “ordinary people” whose names are rarely, if ever, shared widely. Americans for Democracy & Human Rights in Bahrain (ADHRB) is launching the new series Profiles in Persecution in the hope of changing that. In each installment, the series will profile a different Bahraini citizen and tell their story, revealing some of the countless men and women who have found themselves targeted, arrested, tortured, and imprisoned by their government in response for their activism or political beliefs.

The overarching aim of Profiles in Persecution  is to illustrate the true breadth of human rights violations committed in Bahrain. Though the government undoubtedly targets the country’s high-profile activists, Bahraini authorities also regularly punish ordinary people for deciding to speak their minds. Profiles in Persecution will call attention to the scores of Bahraini citizens attempting to peacefully challenge repression and to secure their basic human rights – often at great risk.

ADHRB additionally hopes that this series will encourage readers to see themselves in the stories and lives of ordinary Bahrainis who have sought to peacefully bring about change in their country. The more that others are exposed to accounts of the Bahraini torture survivors and prisoners of conscience, the harder it will be for Bahrain’s key international allies to ignore such behavior. In this way,  Profiles in Persecution  seeks also to promote solidarity and urge the international community to hold the Bahraini authorities accountable for the severe human rights violations they continue to perpetrate.

Najah Ahmed Yusuf

Najah Ahmed Yusef is a 40-year-old Bahraini mother of four, who works as a state employee at the Labour Market Regulatory Authority. On 20 April 2017, the Muharraq security office summoned Najah to accompany her 14-year-old son on Sunday 23 April 2017 to an interrogation on “illegal gathering” and alleged rioting. On Sunday, Najah appeared with her son at the Muharraq security office.

After her son’s interrogation, Najah was also interrogated and accused of working with a terrorist organization in Iran and Iraq. She denied any such affiliation, but the security officers ignored her protests and demanded she work with the state as an informant. To compel her to cooperate, the security officers promised her job security and the release of her 17-year-old son from prison. Najah had only two choices: to work with the state and provide information on people she did not know or to confess to the false accusations. The officers asked Najah to return the next day with her answer.

On Monday 24 April, Najah returned to the security office and refused their offer. As a result of her refusal, she was beaten. She was asked about her supposed relationships with escaped prisoners, and about the organizers and funders of political activities in her village. Najah did not know the people she was asked about, and could not provide an answer to their questions. As a result, she was beaten more violently and sexually assaulted. The security officers threatened to rape Najah and threatened to kill her or one of her family members by staging an accident. The interrogation continued for a total of eight hours, after which she was released and told to return the next day.

For the next two days, the torture continued with the interrogations lasting approximately seven or eight hours. At the end of the interrogation on Wednesday, the security officers told Najah to go home and return on Thursday. Unwilling to go on with the routine of daily torture and interrogation, she refused to leave the security office just to come back the next day for more abuse. The security officers called Najah’s husband to pick her up from the office and told him they only wanted her to come to the office on Thursday to sign a pledge not to engage in political activities or interact with certain people. The officers promised that after signing the pledge they would let her go home in peace. Wanting to believe her ordeal was over, Najah agreed to go home for the night.

On Thursday Najah went with her husband to the security office as demanded. However, there was no pledge for her to sign. Instead, the security officers requested that she sign several prepared confessions to false charges. When she refused, she was transferred to the Office of Public Prosecution. At 9:00 p.m. that night, Najah informed her husband and lawyer that she had been transferred to the women’s detention center in the town of Isa.

On 25 May 2017, Najah was taken to court without any prior notice. She was asked to plead guilty to various false charges, but she denied all of them and the hearings were adjourned until 11 June 2017.

At the hearing on 11 June 2017, Najah’s attorney was denied any information on the charges against his client. He was not able to meet or see Najah, but was informed that her detention had been extended to 30 days, rather than the two weeks that Najah had been told. Counting from the date of her initial detention, 27 April, Najah is now on her 68th day of detention (as of 3 July). This means she has been held beyond the maximum allowable period of “preventive” pre-trial detention under Bahraini law. Najah has not been allowed to see her 17-year-old son who is also in prison, and she is only allowed one phone call per week for no longer than five minutes. The case file still has not been given to Najah’s attorney.

كلية أعمال جامعة هارفارد تطلق برنامجا جديدا لاستكشاف الابتكار والقيادة في الشرق الأوسط

برنامج تطوير القيادة سيستكشف التحديات والفرص التي تواجه المؤسسات الموجهة نحو النمو التي تقوم بالأعمال التجارية في الشرق الأوسط

بوسطن، 3 تموز/أيلول، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلن قسم التعليم التنفيذي بكلية أعمال جامعة هارفارد Harvard Business School   اليوم عن برنامج من أربع وحدات، وهو برنامج القيادة التنفيذية العالية – الشرق الأوسط، Senior Executive Leadership Program–Middle Eastالمصمم لتحويل المديرين التنفيذيين الكبار في المنطقة إلى قادة رؤيويين قادرين على استغلال الفرص لتنمية الأعمال المستدامة في الشرق الأوسط. وبدءا بـ 10 كانون الأول/ديسمبر 2017، سيكون هذا البرنامج لتطوير القيادة من سلسلة من الوحدات في حرمي كلية أعمال جامعة هارفارد في بوسطن ودبي على مدى خمسة أشهر.http://photos.prnewswire.com/prnvar/20150817/259046LOGO

الشعار: http://mma.prnewswire.com/media/460910/harvard_business_school_executive_education.jpg

البيئة الاقتصادية السريعة التغير في الشرق الأوسط تكافئ المديرين التنفيذيين الذين يقودون بشكل حاسم للحصول على فرص النمو. وهذا البرنامج يسرع عملية التعلم للمديرين التنفيذيين الذين يرغبون في نقل مؤسساتهم إلى مستويات أعلى من الأداء، في حين أن هيكليتها الوحداتيةتزيد الفرص للمديرين التنفيذيين لوضع هذا التعليم موضع التنفيذ. وسيعود المشاركون إلى مؤسساتهم بمهارات التخطيط الاستراتيجي والمهارات القيادية المعززة، فضلا عن روابط دائمة مع شبكة عالمية من أقرانهم وعضوية مدى الحياة في مجتمع خريجي كلية أعمال جامعة هارفارد.

وقال تارون خانا، أستاذ كرسي خورخي باولو ليمان، ورئيس هيئة التدريس في برنامج القيادة التنفيذية العليا – الشرق الأوسط: “يقدم الشرق الأوسط فرصا كبيرة للنمو لقادة الأعمال الذين يأخذون الوقت الكافي للتفكير مليا في تطور منطقتهم الديناميكية والمعقدة. في هذا البرنامج، سيستكشف أعضاء هيئة التدريس من ذوي الخبرة لدينا كيفية الاستفادة من رؤى عالمية لخلق حلول ريادية للتحديات التي تواجه الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط. وسيعود المديرون التنفيذيون إلى مؤسساتهم كقادة أقوى يستطيعون خلق قيمة في سياق عالمي متحول”.

وسيستكشف program curriculumمنهاج البرنامج السمات المميزة للشركات الناجحة وكيف تترجم إلى نجاح إقليمي. وسيتعلم المشاركون من خلال وحدات صفية مركزة، وجلسات HBX Live  صفية حية افتراضية، والتدريب الشخصي، والمشاريع الخاصة. وسيركز المنهاج على الاقتصاد العالمي، ومفاتيح خلق القيمة للشركات وإدامة الأداء الاستثنائي، وطبيعة استراتيجية السوق، وتحسين مهارات القيادة والتفاوض. وسيقوم المشاركون أيضا ببناء روابط من خلال المجموعات التي يعيشون معها، وكذلك مع المدربين الشخصيين من خلال أداة التغذية الراجعة 360 درجة. ولفترة محدودة، يمكن للمتقدمين في وقت مبكر للالتحاق بالبرنامج الاختيار من بين فرصتين تعليميتين قيمتين، بما في ذلك جلسة خاصة لفترة 90 دقيقة مع عضو هيئة تدريس في الكلية بحرم جامعة هارفارد في دبي، أو برنامج التعليم التنفيذي الإضافي في الحرم الجامعي لكلية هارفارد لإدارة الأعمال بجامعة هارفارد.

برنامج القيادة التنفيذية العليا – الشرق الأوسط مصمم للمديرين التنفيذيين الذين لديهم خبرة تتراوح بين 15 و 20 عاما في المنظمات الموجهة نحو النمو، بما في ذلك الشركات الكبيرة الراسخة، والمشاريع الريادية، والشركات العائلية المتنامية، والشركات متعددة الجنسيات ذات الوجود في الشرق الأوسط، وغيرها من المصالح التجارية التي تشمل النجاح داخل المنطقة، والمنظمات غير الربحية، والوكالات الحكومية، والشركات الخاصة المملوكة للدولة. وسيكون المنهاج أكثر قيمة لكبار المسؤولين التنفيذيين أو أولئك الذين يستعدون لتحمل مسؤوليات جديدة أو البحث عن فرص جديدة.

وكما الحال مع غيرها من التعليم التنفيذي لكلية هارفارد لإدارة الأعمال، سيعتمد برنامج القيادة التنفيذية العليا – الشرق الأوسط على البحوث من كبار أعضاء هيئة التدريس في كلية أعمال هارفارد والمناقشات مع أقرانهم في الصناعة، والتعلم من دراسات الحالة في العالم الحقيقي للشركات العالمية الناجحة.

تفاصيل البرنامج:

برنامج القيادة التنفيذية العليا – الشرق الأوسط سيعقد في سلسلة من أربع وحدات من 10 كانون الأول/ديسمبر 2017 – 4 أيار/مايو 2018 في الحرمين الجامعيينلكلية إدارة الأعمال في جامعة هارفارد ودبي. يرجى زيارةhttps://www.exed.hbs.edu/programs/selpme/للحصول على المنهاج الكامل للبرنامج والتقدم بطلب الالتحاق بالبرنامج.

هيئة التدريس في البرنامج:

Rawi E. Abdelal راوي إيعبدلال، أستاذ هربرت أف جونسون للإدارة الدولية.

Dennis W. Campbell دينيس دبليو كامبل، أستاذ دوايتبي روبنسون، الابن لإدارة الأعمال.

Anita Elberse أنيتا إلبيرس، أستاذ كرسي لينكولن فيليني لإدارة الأعمال؛ عقد وتنظيم الأنشطة  الخاصة.

Tarun Khanna تارون خانا، أستاذ خورخي باولو ليمان ورئيس هيئة التدريس في برنامج القيادة التنفيذية العليا – الشرق الأوسط.

Karim R. Lakhani كريم آرلاخاني، أستاذ مشارك في إدارة الأعمال.

Deepak Malhotra ديباك مالهوترا، أستاذ إيلي غولدستون لإدارة الأعمال.

Youngme E. Moon يونغميإيمون، أستاذ دونالدكي ديفيد لإدارة الأعمال؛ عميد مشارك أول للاستراتيجية والابتكار.

Das Narayandas داس نارايانداس، أستاذ إدسل براينت فورد لإدارة الأعمال؛ عميد مساعد أول، العلاقات الخارجية ونشر دراسات الأعمال بهارفارد.

Felix Oberholzer-Gee فيليكس أوبرهولزر-جي، أستاذ أندرياس أندرسن لإدارة الأعمال؛ مساعد عميد أول ورئيس برنامج الماجستير في إدارة الأعمال.

Krishna G. Palepu كريشناجي باليبو، أستاذ روس غراهام ووكر لإدارة الأعمال.

Stefan H. Thomke ستيفانأتش ثومك، أستاذ ويليام باركلي هاردينغ لإدارة الأعمال.

Michael L. Tushman مايكل ألتوشمان، أستاذ صف ماجستير بولآر لورانس ماجستير لإدارة الأعمال 1942.

Luis M. Viceira  لويس أم فيسيرا، أستاذ جورج إي بيتس لإدارة الأعمال؛ عميد مساعد أول للتنمية الدولية.

حول كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد:

قسم التعليم التنفيذي بكلية هارفارد لإدارة الأعمال هوقسم من كلية أعمال هارفارد، ويقع في الحرم الجامعي البالغة مساحته 40 فدانا في بوسطن بولاية مساتشوستس. في السنة المالية 2016، وضعت كلية هارفارد للأعمال وقدمت 64 برنامج تعليم تنفيذي مفتوحة التسجيل و 59 برنامجا مخصصة للمنظمات الرائدة في جميع أنحاء العالم. وحضر أكثر من 10 آلاف من رجال الأعمال هذه البرامج التي عقدت في الحرم الجامعي في بوسطن وكذلك الفصول الدراسية في مومباي وشنغهاي. ومع مراكز بحوث عالمية في ثماني مناطق رئيسية، يواصل أعضاء هيئة تدريس كلية أعمال هارفارد تطوير البحوث الرائدة، وتشكيل تحالفات قوية مع المنظمات العالمية، والوفاء بمهمة تثقيف القادة الذين يشكلون ممارسة الأعمال والابتكار. لمعرفة المزيد يرجى زيارة www.exed.hbs.edu.

يونيفار وهولستار توسعان شراكتهما الأوروبية للتوزيع

باريس، 3 تموز/يوليو، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة يونيفار بي في، وهي شركة متفرعة عن شركة يونيفار إنك (بورصة نيويورك: UNVR) (“يونيفار”)، وهي شركة توزيع عالمية للكيماويات والمكونات والخدمة ذات القيمة المضافة، عن تمديد اتفاقها الحصري في إيطاليا مع شركة هولستار ليشمل خمسة بلدان أخرى هي إسبانيا، البرتغال، اليونان، فرنسا ودول البينلوكس.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_tnwsyz8w/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1LOGO

وقال ماثيو أوتاواي، نائب رئيس شركة فوكوسد إندستريز ليونيفار، أوروبا، الشرق الأوسط وأفريقيا: “إن كفاءة شركة هالستر في إنتاج مركبات الإسترات لا مثيل لها. فقدراتها الأساسية، بما في ذلك المنصة الرائدة للمواد الطبيعية الوظيفية، ضرورية لتشكيل الجيل المقبل من منتجات التجميل والعناية الشخصية. ومجموعة منتجات هالستار تزيد من إثراء كتالوغ منتجاتنا الأوروبي وتتيح لنا تقديم محفظة أكثر شمولية لعملائنا. ونتيجة لذلك، نحسن قدرتنا على العمل مع العملاء لإنشاء تركيبات مخصصة عالية الأداء، مما يسمح لهم بإدخال منتجات فائقة المستوى بسرعة إلى السوق “.

وبهذا الاتفاق الموسع، تفخر يونيفار الآن بتقديم المنتجات التالية في جميع أنحاء جنوب أوروبا وحتى البنيلوكس:

  • الزيوت الغريبة الطبيعية (Biochemica®)
  • الزبدة الطبيعية (Biochemica®)
  • فوتوستابيليزرز (Hallbrite® Solastay® Polycrylene®)
  • أنظمة تصفية الأشعة فوق البنفسجية المعدنية (Hallbrite®)
  • مضادات الأكسدة (Eurol® Biochemica®)
  • مستحلبات / سطحيات (Olivem® and Florasolvs®))
  • المطريات(Olivem® Sensolene® Florasolvs®)
  • سولوبيليزرز (Hallbrite® Spectrasolv®)
  • عوامل الاستقرار (Oliwax®)
  • المكونات النشطة (Eurol®)

وقال روبرت هو، نائب رئيس هالستار، في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “نحن سعداء جدا بتوسيع شراكتنا مع فريق يونيفار للتجميل والعناية الشخصية في أوروبا. وسيستفيد مستخدمونا النهائيون في فرنسا واسبانيا والبرتغال واليونان والبنيلوكس من الدعم المتميز من فريق المبيعات التقني والمختبرات المتركزة على السوق في يونيفار. ومن دواعي الاطمئنان أن توزيع محفظة منتجات هالستار المتخصصة القائمة على الأداء والوظيفية والطبيعيةللحماية، والزبدة والزيوت، هو في يد فريق ذي خبرة كبيرة وقدرات فائقة.”

حول هالستار

هالستار هي الشركة الرائدة عالميا في مجال تزويد حلول الكيمياء المتخصصة. وتتبع الشركة نهجا تعاونيا في كل تعامل من تعاملاتها، مقدمة الدعم الفني والخبرة الكيميائية والمعرفة بالصناعة التي تساعد عملاءها على الاستفادة القصوى من منتجاتها، من مجموعات المفاهيم إلى دفعات الإنتاج الأولي. www.hallstar.com

حول يونيفار

إذ تأسست في العام 1924، يونيفار (بورصة نيويورك: UNVR) هي شركة توزيع عالمية للكيماويات والمكونات والخدمة ذات القيمة المضافة، التي تعمل مع كبار الموردين في جميع أنحاء العالم. وبدعم من فريق شامل من خبراء المبيعات والمهنيين التقنيين ذوي التخصص العميق والخبرة في السوق، يونيفار تشغل مئات مرافق التوزيع في جميع أنحاء أميركا الشمالية وأوروبا الغربية وآسيا والمحيط الهادئ وأميركا اللاتينية. يونيفار تسلم حلول العملاء المصممة خصيصا من خلال مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات التي تدعمها واحدة من أوسع شبكات التوزيع في الصناعة في العالم. للمزيد من المعلومات يرجى زيارةwww.univar.comwww.univaremea.com.

الشعار:https://mma.prnewswire.com/media/530010/Univar_Logo.jpg

XCMG’s Green Creative Design Project Award Winners Lead Company’s Sustainable Development Efforts

XUZHOU, China, July 3, 2017 /PRNewswire/ — Leading global construction machinery manufacturer XCMG has recognized several internal project teams as winners in its annual Green Creative Design Awards (“the GCD Awards”). The projects ranged from micro mobility improvements for heavy machinery to a new lean manufacturing process, with each supporting the company’s goal of using ambitious sustainability goals to drive cutting-edge research and development (R&D).

Launched in 2014, the GCD Awards promote the internal R&D of green manufacturing, marketing and management. More than 2,400 employees and 292 teams were involved in this year’s contest, with 48 projects honored as winners.

Highlights among the winners include:

  • First prize in R&D went to the project team from XCMG’s Hoisting Machinery Business Division for their work on 19 new generation truck cranes that excelled in micro-mobility, energy efficiency and operational performance, which have generated 730 million yuan (US$106.84 million) in profit as of 2016.
  • First prize in Manufacturing was won by the project team from XCMG’s Excavator Machinery Business Department. They focused on lean manufacturing management based on a collaborative value chain, significantly improving product quality and increasing overall factory efficiency by more than 20 percent and production flow efficiency by 15 percent.
  • The Road Machinery Business Department earned a first prize in Marketing with the industry’s first professional trading platform for road machinery which has helped bring in 5,000 orders and trading volume of US$500 million.
  • Also among the winners were the project team that improved the reliability of the company’s ultra-high tonnage all-terrain crane, the XCMG Brazil export marketing team, and the project team that promoted the globalization of rotary drilling machines.

Wang Min, Chairman of XCMG, noted that the GCD Awards are more than an ordinary competition. “These awards are about reforming our organizational structure, overcoming enterprise development challenges, improving business management, cultivating talent and enriching our company’s culture of sustainability-driven innovation,” said Wang. “It provides our team with a platform to display their improvements to our products, systems and processes.”

About XCMG

XCMG is a multinational heavy machinery manufacturing company with a history of 74 years. It currently ranks ninth in the world’s construction machinery industry. The company exports to more than 177 countries and regions around the world.

For more information, please visit:  www.xcmg.com , or XCMG pages on Facebook , Twitter , YouTube , LinkedIn and Instagram .

‫”ميناآيتك” تستحوذ على شركة “سورست إتش آر” في مجال الإستعانة بمصادر خارجية

حوامدة: مزيد من التناغم مع بيئة الأعمال العالمية ومحاكاة إحتياجاته وهي مكمل لباقة خدمات ميناآيتك

أعلنت شركة “ميناآيتك” كبرى شركات صناعة برمجيات أنظمة الموارد البشرية عن إستحواذها على شركة “سورست إتش آر” المتخصصة بحلول الإستعانة بمصادر خارجية والإستشارات التشخيصية للشركات والمؤسسات والتي حملت أسم “SOURCEitHR”.

عملية الإستحواذ التي جاءت تناغما مع توسع خدمات شركة ميناآيتك لتشمل باقة الإستعانة بمصادر خارجية والإستشارات المتعلقة بإدارة رأس المال البشري، هذا ما صرح به الدكتور بشار حوامدة الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة ميناآيتك، حيث بين أن هذا القرار جاء لمحاكاة إحتياجات بيئة الأعمال لهذه الحلول المصممة بذكاء؛ فقد أستطعنا أن نقدم خبراتنا لتلبية حاجات الشركات التي عادة ما تكون الجاهزية لديها لتطبيق الأنظمة والحلول ليست بالمستوى المطلوب لتنهض وتتقدم، لهذا إستحوذنا على شركة مهمتها تغطية هذا الجانب.

حوامدة بين أن “سورست إتش آر”  هي مرجع مهم لكافة حلول إدارة رأس المال البشري من خلال  خدمات شركة “سورست إتش آر”  التي تضم الإستعانة بخدمات خارجية، وإستشارة الموارد البشرية والإدارة في التعاملات والإستراتيجيات، وتوفير أداوت على الأنترنت منها إستطلاعات الرواتب وإرتباط الموظفين والتقييم المؤسسي واللغات والإستبيانات.

أما السيد كريم مبارك الشريك المؤسس لهذه الشركة والمتخصص بإستشارات إدارة رأس المال البشري على مدى عقدين  في مجموعة “هاي ” المتخصصة بحلول إدارة رأس المال البشري، حيث بين أن هناك آفاق واسعة تخوضها “سورست إتش آر” من حيث أن المساحة لهذه الخدمات الذكية والتي تمنح العملاء خبرات عشرات السنين ودون الحاجة لتعيين خبراء و مختصيين متفرغين بأقل كلفة وأجود خدمة ممكن أن تقدم.

كما بين السيد مبارك أن من أهم عملاء شركة سورستإتشآرهم مجموعة ويبكور، شركة البوتاس العربية، إثمار للتمويل الإسلامي وشركة ميناء حاويات العقبة، وأن التقارير التي نرصدها من العملاء عن إرتفاع مستوى الأداء والمعالجات التي تمت من قبل فريق الشركة تدفع فريق العمل المتخصص لتقديم مزيد من المحاكاة والتناغم مع إحتياجات العميل الذي يفترض أن يجعل من تركيزه على إدارة أعماله ومنتجات وإستشارات “ستإتشآر” تقوم بتسهيل المهمة بطرق علمية ورقمية وفيها خلاصات الخبرات العالمية.