‫رايان ثورب ورايتشل تشانج من الولايات المتحدة الأمريكية يفوزان بجائزة ستوكهولم للشباب في مجال المياه لعام 2017

ستوكهولم، 29 أغسطس 2017/PRNewswire/ —

تلقى يوم الثلاثاء طالبان من الولايات المتحدة الأمريكية، هما رايان ثورب ورايتشل تشانج، جائزة ستوكهولم للشباب في مجال المياه لعام 2017 عن منهجيتهما الجديدة في رصد وتنقية المياه الملوثة ببكتيريا الشيجيلا والإيكولاي والسالمونيلا والكوليرا. وكانت سمو الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد قد قدمت الجائزة لهما في حفل أقيم على هامش أسبوع المياه العالمي في ستوكهولم.

وقالت ريتشيل تشانج خلال تسليم الجائزة لهذين الطالبين: “تغمرني العواطف. إن كافة المشروعات التي قدمت خلال هذه الفعالية هي مشروعات بالغة الروعة وكانت حقًا من أجود ما يكون. ولذا يشعر المرء بالدهشة عندما يتمكن من تحقيق إنجاز كهذا.”

وصرح أعضاء لجنة التحكيم في معرض تعليقهم على الموضوع فقالوا: “إن المشروع الفائز بجائزة هذا العام يجسد المبدأ الرئيس المتمثل في توفير مياه شرب آمنة. ولقد كان الحافز الذي دفع الفائزين على الإنجاز هو إنقاذ حياة ملايين الأشخاص. فقد استحدث هذا المشروع أسلوبًا فريدًا وسريعًا يتسم بالحساسية للتعرف على ملوثات المياه ومعايرتها ومكافحتها.”

وقد أنشأ الطالبان نظامًا من شأنه رصد وتنقية المياه الملوثة بميكروبات الشيجيلا والإيكولاي والسلمونيلا والكوليرا على نحو أكثر سرعة وحساسية من الطرق التقليدية. فنظامهما يرصد في الحال أقل قدر من مستعمرات البكتيريا القادرة على التكاثر، وهو مستعمرة واحدة، في كل لتر ويقضي عليها في عشر ثوانٍ تقريبًا. أما الطرق التقليدية فلها حدود في الرصد تصل إلى 1000 مستعمرة ويستغرق الأمر يومًا إلى يومين حتى يتم التخلص منها. ويستطيع المنهج الجديد الذي اتبعه الطالبان تقليص نسبة الأمراض المنقولة عن طريق المياه والحيلولة دون انتشارها وهو ما يؤدي إلى زيادة مقدار مياه الشرب في العالم.

وبالإمكان تطبيق هذا الأسلوب في جميع بلدان العالم، النامية منها والمتقدمة. وقد استخدم المشروع الفائز العلم الرئيس بأسلوب متميز للتعامل مع البكتيريا المسببة للأمراض في مياه الشرب. وأضاف أعضاء لجنة التحكيم: “يحمل المشروع في طياته مقومات إحداث ثورة في مستقبل الجودة النوعية للمياه.

فهو مشروع ملهِم للغاية لأنه يواجه واحدًا من أكبر التحديات التي يواجهها العالم وهو توفير مياه شرب نظيفة للجميع.” وقال السيد/ تورني هولمجرن، المدير التنفيذي لمعهد ستوكهولم الدولي للمياه: “بإمكان طرق كهذه إماطة اللثام عن إمكانات بشرية هائلة عندما نتمكن من تأمين مياه شرب صحية وما يستتبع ذلك من تحسين في صحة مئات الملايين من الأشخاص.”

تجمع مسابقة جائزة ستوكهولم للمياه للشباب بين ألمع شباب العلماء في العالم لتشجيعهم على مواصلة الاهتمام بالمياه والبيئة. وقد خاضت المنافسة فرق من 33 دولة في نهائيات 2017.

لمطالعة معلومات عن معهد ستوكهولم الدولي للمياه وجائزة ستوكهولم للشباب في مجال المياه والأسبوع العالمي للمياه، يُرجى تصفح: http://www.siwi.org وhttp://www.worldwaterweek.org

مسؤول الاتصال الإعلامي: كانيكا ثاكار، من معهد ستوكهولم الدولي للمياه (SIWI)، هاتف رقم: 6036-1213-8-0046

المصدر: معهد ستوكهولم الدولي للمياه (SIWI)

Related Posts