وزير العدل الأميركي السابق إريك هولدر يعود إلى شركة المحاماة كوفنغتون

واشنطن، 6 تموز/يوليو، 2015 / بي آر نيوزواير / — يعود وزير العدل الأميركي السابق إريك هولدر Eric H. Holder, Jr.إلى شركة المحاماة كوفنغتون كشريك بعد أكثر من ست سنوات من الخدمة كأعلى مسؤول في سلطة تطبيق القانون في الولايات المتحدة.

Covington%20%26%20Burling وزير العدل الأميركي السابق إريك هولدر يعود إلى شركة المحاماة كوفنغتون

Covington & Burling LLP logo.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150626/226104
الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20150211/174954LOGO

وسيكون السيد هولدر محاميا مقيما في مكتب الشركة بواشنطن وسيركز عمله على التحقيقات وقضايا التقاضي المعقدة، بما في ذلك المسائل الدولية النطاق وتثير قضايا إنفاذ تنظيمي مهمة واهتمامات كبيرة تخص السمعة.

وقال تيموثي هيستر، Timothy Hesterرئيس لجنة إدارة الشركة “إنه لمن دواعي فخرنا أن نرحب بعودة إريك إلى الشركة بعد خدمة متميزة بصفته وزير العدل. لقد كانت كامل حياة إريك العملية كشريك في كوفنغتون، ونحن نتطلع إلى الدور الذي سيلعبه مرة أخرى كزميل وقائد ومستشار للعملاء ومحام.”

السيد هولدر هو وزير العدل الأميركي الثالث لناحية طيلة فترة عمله كوزير للعدل في تاريخ الولايات المتحدة، وأول أميركي أفريقي يشغل هذا المنصب. وبوصفه عضوا في حكومة الرئيس أوباما ورئيس لوزارة العدل، فقد أشرف هولدر على جهود الحكومة لمعالجة العديد من القضايا البالغة الأهمية التي تنشأ عند تقاطع القانون والسياسة العامة، بما في ذلك التحقيقات الأمنية الوطنية والمقاضاة؛ مكافحة الاحتكار، الغش، وحالات الضرائب، الدفاع عن حقوق التصويت والمساواة في الزواج؛ وإصلاح نظام العدالة الجنائية الفدرالي. في العام 2014، وضعت مجلة تايم السيد هولدر على قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة، مشيرة إلى أنه “عمل بلا كلل لضمان العدل والمساواة”.

خدمة السيد هولدر كوزير للعدل كانت علامةعلى أحدث فصل في حياة عملية ملحوظة في الخدمة العامة. قبل انضمامه إلى كوفنغتون في العام 2001، شغل هولدر خلال إدارة كلينتون منصب نائب وزير العدل الأميركي والنائب العام للعاصمة واشنطن. وقبل ذلك، عمل السيد هولدر قاضيافي المحكمة العليا لواشنطن العاصمة، إذ كان عينه في ذلك المنصب الرئيس ريغان في العام 1988. وقبل أن يصبح قاضيا، شغل لسنوات عديدة منصب المدعي العام في قضايا الفساد في قسم النزاهة العامة في وزارة العدل، الذي كان قد انضم إليه في العام 1976 بعد تخرجه من كلية الحقوق في جامعة كولومبيا.

وكان السيد هولدر شريكا في كوفنغتون من العام 2001 حتى شباط/فبراير 2009، عندما عينه الرئيس أوباما وصادق على تعيينه مجلس الشيوخ وزير العدل الثاني والثمانين للبلاد.

وقال السيد هولدر إن “العودة إلى كوفنغتون كمثل العودة إلى الوطن. لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة من الانضمام إلى الشركة ثانية وأن تتاح لي الفرصة مرة أخرى للعمل مع محاميها وموظفيها الاستثنائيين، الذين أكن لهم كل الاحترام. أنا عائد إلى كوفنغتون للأسباب نفسها التي اجتذبتني إلى الشركة في المقام الأول — التزامها بالتميز في خدمة العملاء، ثقافة التعاون وعمل الفريق، والتفاني من أجل المصلحة العامة والخدمة العامة.”

وفي عالم يزداد تنظيما، فإن كوفنغتون أند بيرلينغ أل أل بي تساعد العملاء على معالجة أكثر مشاكلهم التجارية تعقيدا وصفقاتهم ومنازعاتهم. وإذ تأسست في العام 1919، فإن شركة كوفنغتون يعمل بها أكثر من 850 محاميا في مكاتب في بكين وبروكسل ولندن ولوس انجليس ونيويورك، وسان فرانسيسكو، سيول، شنغهاي، سليكون فالي وواشنطن.

الاتصال: بريكا كار
1-202-662-5110+
rcarr@cov.com

Related Posts