من جمع القمامة إلى تناوله القلم

دبي  في  10 يوليو/ حزيران، 2015 / بي أر نيوزوير– بابسونا، هو فتى يبلغ حوالي العاشرة من عمره يمشي بابتسامة على وجهة وسط بحر من القاذورات من حوله. ينتمي أصلا إلى كلكتا، الهند، ولكنه انتقل قبل سنتين إلى ضواحي شمال غرب العاصمة نيودلهي. عائلته هي واحدة من العديد من العائلات التي كونت مجتمع جامعي القمامة المقيمين كمجموعة في هذا الجزء من المدينة. فلقد قطع شوطا طويلا من غربلة القمامة مع عائلته إلى ذهابه المدرسة بحماس وتعلم أشياء جديدة. وكان هذا نتاج تسجيله في مدرسة حكومية قريبة برعاية منظمة حقوق الأطفال CRY  وشريك مشروعها  ’Pahal’s’ . لقد أصبح في عينيه بصيص مع الثقة، ومفعم بالأمل، ويقول: “أريد أن أكون طيارا”.

تشاركت منظمة حقوق الأطفال CRY مع  ‘Pahal’  ودخلت في هذا المجتمع للعمل على نشر الوعي حول التعليم وعمالة الأطفال من خلال تحريك المجتمع والعمل مع السلطات المحلية. وهذا هو مجرد واحد من العديد من هؤلاء الشركاء الذين يتمتعون بقاعدة شعبية في جميع أنحاء البلاد الذين تعمل معهم منظمة حقوق الأطفال CRY لضمان كسر الأطفال أغلال العمالة والحصول على تعليم جيد لتمهيد الطريق لمستقبلهم المشرق.

وتعتبر الهند موطنا لـ 400 مليون طفل. بينما يتمتع العديد بجميع الكماليات ووسائل الراحة، فإن هناك العديد منهم لا يشعر حتى بالطفل الذي بداخله. فهناك 12ر10 مليون طفل عامل في الهند وفقا للتعداد الوطني عام 2011. وتعكس الأرقام خطورة الوضع الذي يشير إلى أن طفل  من بين كل 11 طفل في الهند يعمل.

وتقول سوزان فارغيز، رئيس العمليات العالمية في منظمة حقوق الأطفال CRY: “عمالة الأطفال مشكلة جوهرية ويمكن القضاء عليها فقط إذا تم التعامل مع  الأسباب الجذرية التي تدفع بالأطفال إلى العمل. ويشمل هذا الفقر، وهجرة العائلات بحثا عن عمل، وانخفاض جودة التعليم، والآباء العاطلين عن العمل، الخ. وتقوم منظمة CRY مع شركائها الذين يتمتعون بقاعدة شعبية بالتعامل مع هذه الأمور من خلال التفاعل مع الآباء وقادة المجتمع، وتجمعات الأطفال التي تناقش فيها أهمية حقوق الطفل والأحكام الحكومية والعواقب المترتبة على عمالة الأطفال. ونضمن أن يخرج الأطفال من أوضاع العمالة تلك وأن يسجلوا في المدارس وأن يحصلوا على التعليم الجيد “.

ويعمل شركاء CRY  من المنظمات غير الحكومية ،التي تتمتع بقاعدة شعبية في جميع أرجاء الهند، في 23 ولاية في الهند ويغطون بذلك 127 حي. الأطفال لهم الحق في التمتع بطفولة سعيدة وعلينا جميعا أن نلعب دورا حيويا في ضمان هذا الحق لهم.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

سوزان فارغيز
91-9818605343+
susan.v@crymail.org

المصدر: CRY

Related Posts