شركة الاتصالات الصينية وGemalto تقدمان ابتكارًا مزدوجًا لتوصيل السيارات وإنترنت الأشياء

المؤتمر العالمي للاتصالات الجوالة بشنغهاي، 15 يوليو 2015 گلوب نیوز وائر — تعمل شركة Gemalto الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيسكت تحت الرقم NL0000400653 GTO)، وشركة الاتصالات الصينية (China Telecom)، أحد أكبر المشغلين في الصين بعدد مشتركين يتجاوز 190 مليون مشترك، على تطوير عرض توضيحي لمفهوم السيارات المتصلة باستخدام حل إدارة الاشتراكات  LinqUs On-Demand Connectivity (ODC) الخاص بشركة Gemalto. تقدم الشركتان عرضًا توضيحيًا في المؤتمر العالمي للاتصالات الجوالة بشنغهاي لإظهار كيف أن التشغيل “عبر الأثير” عن بعد يتيح الاتصال الآمن على أجهزة الهواتف الجوالة. وبعد ذلك، سوف يعملان على دمج حل ODC هذا في المركبات، مما يمهد الطريق لعملاء شركة الاتصالات الصينية العاملين في مجال صنع السيارات لإتاحة الاتصال الفوري للسيارات في أي وقت وفي أي مكان.

تحظى الصين بسوق سيارات هو الأسرع نموًا على مستوى العالم مع 154 مليون مالك للسيارات. ونظرًا للاختناق المروري وغيرها من المخاوف، مثل سلامة السائق، والمساعدة في حالات الطوارئ، ومتانة السيارات، هناك طلب متزايد على السيارات المتصلة بالمعلومات البُعادية المتقدمة وخصائص التنقل والسلامة المتطورة . سوف تسمح بطاقات SIM المدمجة لملاك السيارات بالاستمتاع بقيادة آمنة وممتعة، مع مرونة الاختيار أو تبديل اشتراكهم في الخدمة خلال كامل دورة حياة السيارات.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال الدكتور لوي يوان، نائب رئيس المهندسين في شركة الاتصالات الصينية المحدودة بشنغهاي “سوف تشكل السيارات المتصلة عنصرًا هامًا في إنترنت الأشياء”. وأردف “مع تحديد مؤسسة معايير دولية لهيكل إمداد واحد وموحد لتقديم الخدمات عن بعد عبر تقنية UICC المدمجة، لن تكون هناك أي حاجة لكي يخطط عملاؤنا للاشتراك الفريد على مستوى التصنيع، أو بناء أشكل مختلفة من الأجهزة لمختلف المشغلين. فهذا من شأنه أن يبسط لوجستيات سلاسل الإمداد من أجل النشر السريع على مستوى العالم عبر مختلف موفري الخدمات، مع تعزيز تطوير إنترنت الأشياء على مستوى العالم.

كما قالت سوزان تونج لي، رئيس منطقة الصين الكبرى وكوريا في شركة Gemalto “سوف تشتمل كل سيارة عن شكل من أشكال الاتصال بحلول عام 2025. وهذا يمثل فرصة رائعة لزيادة الإيرادات بالنسبة لنا جميعًا”. وتابعت “يمكننا بفضل المعايير الموحدة مساعدة شركة الاتصالات الصينية على الاستفادة من شبكات الجيل الرابع لإدراك احتمالات النمو القوية هذه وعرض حلول مبتكرة من أجل تجربة قيادة آمنة وممتعة”.

نبذة عن Gemalto
شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي بعائدات سنوية بلغت 2.5 مليار يورو لعام 2014 وعملاء متميزين في أكثر من 180 بلداً.

تساعد Gemalto الأشخاص على أن يثقوا ببعضهم البعض في عالم رقمي تتواصل أطرافه يوماً تلو الآخر. تريد أعداد غفيرة من البشر أن تحظى بأساليب حياة أفضل وبيئات عيش أكثر ذكاءً فضلاً عن حرية التواصل والتسوق والسفر والاستفادة من الخدمات المصرفية والترفيه والعمل – في أي زمان ومكان – بطرق ممتعة وآمنة. وفي بيئة الهواتف الجوالة والأجهزة الرقمية سريعة الحركة، نمكِّن الشركات والإدارات من توفير مجموعة عريضة من الخدمات الموثوقة والمريحة من خلال تأمين المعاملات المالية وخدمات الهواتف الجوالة ونظم السحابة الإلكترونية العامة والخاصة ونظم الرعاية الصحية الإلكترونية فضلاً عن الوصول إلى خدمات الحكومة الإلكترونية والإنترنت وإنترنت الأشياء ونظم إصدار تذاكر النقل.

يتم توصيل محفظة تقنيات Gemalto الفريدة – بدءاً من برمجيات التشفير المتقدمة المدمجة في العديد من الكائنات المألوفة، وحتى منصات المكاتب الخلفية القوية والقابلة للتطوير للمصادقة والتشفير وإدارة الاعتمادات الرقمية – من خلال فرق الخدمات عالمية الطراز لدينا. ويعمل موظفونا البالغ عددهم 14,000 موظفاً انطلاقاً من 99 مكتباً، و34 مركزاً للتخصيص والبيانات، و24 مركز أبحاث وبرمجيات في 46 دولة.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

نيكول وليامز
أمريكا الشمالية
8921 785 512 1+
nicole.williams@gemalto.com

بيجي إدوار
أوروبا وكومنولوث الدول المستقلة
40 45 36 42 4 33+
peggy.edoire@gemalto.com

فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com

 إرنيستو هايكويتش
أمريكا اللاتينية
9220 5105 11 55+
ernesto.haikewitsch@gemalto.com

 كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com

بيير ليليفر
آسيا باسيفيك
3802 6317 65+
pierre.lelievre@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

Related Posts