تزايد القلق إزاء فيروس الإنفلونزا في الإمارات العربية المتحدة

مينوموني فولز، ويسكونسن، 29 آب/أغسطس، 2017 / بي آر نيوزواير / — أظهر مسح وطني أن 82% من البالغين في دولة الإمارات العربية المتحدة يشعرون بالقلق الشديد أو القلق إزاء الإصابة بفيروس الإنفلونزا في هذا الموسم. وردا على ذلك، قالت غالبية من المواطنين في هذا البلد إنهم سيحسنون من عادات غسل يديهم بعد استعمال الحمامات العامة. ويعتزم نصف هؤلاء غسل أيديهم بصورة أكثر وقال ثلثهم إنهم سيغسلون أيديهم لفترة أطول أو أكثر شمولية.

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/548937/Bradley_Corporation_Biggest_Aggravations_in_Public_Restrooms_Infographic.jpg
الشعار: http://mma.prnewswire.com/media/549029/Bradley_Corporation_Logo.jpghttps://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_1cjbvnuj/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وجاءت هذه النتائج في مسح غسل اليدين الصحي 2017 Healthy Hand Washing Survey الذي أجري في حزيران/يونيو من قبل شركة برادلي Bradley Corporation، وهي شركة مصنعة رائدة لأداوات السباكة التجارية وملحقات الحمامات العامة.

وبالإضافة إلى غسل أيديهم، يستخدم المواطنون الإماراتيون أساليب وقاية إضافية لتجنيب أنفسهم الاتصال بالجراثيم أو نقلها إلى الآخرين. ووجد الاستطلاع أن البالغين يفضلون البقاء في المنزل عندما يكونون مرضى، والجلوس بعيدا عن الآخرين في المناطق المزدحمة والامتناع عن المصافحة بالأيدي وبدلا من مصافحة اليد، يفضلون توجيه التحية باليد أو رفع أيديهم للتحية أو توجيه قبلة في الهواء.

ومن بين أولئك الذين يعملون، يتخذ 81٪ منهم احتياطات إضافية لتفادي الاختلاط بزملائهم المرضى وجراثيمهم. وتشمل أساليب التجنب الرئيسية ما يلي: تجنب الاقتراب منهم؛ الوقوف بعيدا عنهم عندما يتحدثون إليهم؛ الطلب منهم أن يعودوا إلى بيوتهم حين يكونون مرضى، والاتصال بهم هاتفيا بدلا من الاجتماع شخصيا.

وقال محمد بركات، مدير المبيعات الدولية في شركة برادلي في الشرق الأوسط: “حيث أننا ندخل موسم البرد والإنفلونزا، علينا أن نعرف أن الإماراتيين يخططون لاتخاذ خطوات إضافية لمحاولة الحد من تعرضهم للجراثيم. ومع ذلك، من المحتم أن الناس سيلامسون الجراثيم، وغسل اليدين بالماء والصابون هو أفضل وأسهل طريقة للتخلص منها من يديك”.

كما تطرق المسح أيضا إلى سلوكيات غسل اليدين في المراحيض العامة. وفي حين أن جميع المواطنين الإماراتيين تقريبا يعتقدون أن من المهم أن يغسلوا أيديهم بعد استخدام مرحاض عام، فإن 77٪ منهم يعترفون بأنهم في بعض الأحيان تخطوا الغسل بالصابون واكتفوا بشطف أيديهم بدلا من ذلك.

وبالإضافة إلى ذلك، يقول 29٪ منهم إنهم كثيرا ما يرون آخرين يغادرون الحمامات العامة دون غسل أيديهم. وهذا يمثل زيادة كبيرة عن نتائج مسح غسل اليدين للعام 2014 عندما أفاد 16٪ فقط أنهم رأوا في كثير من الأحيان أن بعض الناس يتخطون هذه الإجراءات الصحية الأساسية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_3hrrokje/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ومن الناحية الإيجابية، يبدو أن ضغط الأقران يشجع على غسل اليدين. فأظهر المسح أنه إذا كان هناك أناس آخرون حولهم، 43٪ يقولون ان من المرجح أكثر لهم أن يقوموا بغسل أيديهم. ويقول 19٪ آخرون إنهم سيغسلون أيديهم لفترة أطول أو أكثر شمولا في هذا السيناريو.

وقد كشف المسح عن مشاكل في المراحيض العامة. 86٪ من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة أفادوا بأنهم مروا بتجربة غير سارة بشكل خاص في مرحاض عام بسبب حالة المرافق. وعندما سئلوا عن التحسينات التي يرغبون في رؤيتها في المراحيض العامة، تصدرت النظافة القائمة، تليها التكنولوجيا الأفضل والتجهيزات التي لا يضطر مستعمل الحمام إلى ملامستها.

وبما أن النظافة تعتبر قضية، فقد اعترف أولئك الذين استطلعت آراؤهم بأنهم يستخدمون مجموعة متنوعة من التقنيات لتجنب التلامس مع التجهيزات في المراحيض العامة. 77٪ يستخدمون منشفة ورقية بحيث لا يضطرون للمس فلوشر المرحاض، أو مقبض الباب أو مقبض الصنبور. آخرون لا يجلسون على مقعد المرحاض والبعض يستخدمون أكواعهم لتشغيل الصنبور أو إيقافه، تشغيل الفلوشر أو جهاز المناشف الورقية.

واستطلع مسح غسل اليدين الصحي السنوي 522 شخصا عبر دولة الإمارات العربية المتحدة حول عادات غسل اليدين لديهم في المراحيض العامة ومشاغلهم تجاه الجراثيم والإصابة بحالات البرد والإنفلونزا في الفترة من 13-23 حزيران/يونيو، 2017. وكان المشاركون من مختلف أنحاء البلاد وكانت أعمارهم 18 عاما أو أكثر وانقسموا إلى رجال ونساء بنسبة 55 و45 بالمئة.

البيانات الصورية المعلوماتية متوفرة هنا https://www.bradleycorp.com/handwashing

على مدى أكثر من 95 عاما، صممت شركة برادلي وصنعت معدات غسل اليدين والأدوات الصحية في المرافق العامة، وهي اليوم تعتبر في هذه الصناعة المصدر الشامل للأدوات الصحية والسباكة، ملحقات الحمام، ومقصورات المراحيض، وإكسسوارات الطوارئ والكابينات البلاستيكية الصلبة. وإذ يقع مقرها الرئيسي في ولاية ويسكونسن، الولايات المتحدة الأميركية، فإن شركة برادلي تخدم قطاعات المطارات/النقل، المرافق الصناعية، والرعاية الصحية، والترفيه، والمرفق الدينية، والاستادات، والتعليم والسجون في جميع أنحاء العالم.  لمزيد من المعلومات، اتصل ببرادلي على رقم الهاتف: +1-414-530-0844، الفاكس: +1-262-251-5817، أو الموقع على الإنترنت: www.bradleycorp.com.

Related Posts