تحسين مهارات الكمبيوتر لدى الموظفين أساسي لموظفي وزارة الداخلية القطرية التي وقعت اتفاق شراكة مع شركة كوم تي آي أيه

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 7 تموز / يوليو، 2015 / بي آر نيوزواير — أعلنت شركة كومب تي آي أيه، CompTIA جمعية الصناعة والشركة الرائدة في تقديم شهادات تقنية المعلومات المستقلة للقوة العاملة في تقنية المعلومات العالمية، اليوم، أنها وقعت شراكة مع دائرة الاتصالات في وزارة الداخلية بقطر توفر بموجبها الشركة تدريبا في تقنية المعلومات لموظفي الدائرة القطرية، ما يؤدي إلى فعالية العمل والإنتاجية للقوة العاملة القطرية.

CompTIA تحسين مهارات الكمبيوتر لدى الموظفين أساسي لموظفي وزارة الداخلية القطرية التي وقعت اتفاق شراكة مع شركة كوم تي آي أيه

CompTIA is the voice of the world’s information technology industry.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130107/DC38135LOGO

يذكر أن وزارة الداخلية هي الجهة الحكومية الأولى في قطر التي توقع مثل هذا الاتفاق، الذي يركز على تطوير المهارات التقنية اللازمة لموظفيها – وخاصة المشاركين في مشاريع الاتصالات الجوالة ومراكز البيانات – وتعتمد على إدارة المشاريع، والأمن السيبراني ودعم تكنولوجيا المعلومات بشكل عام. وتتوفر مساقات التدريب هذه لجميع الموظفين الحريصين على التعلم والتطور في أدوارهم، بمن في ذلك الفنيون والمهندسون في المجال.

وقال النقيب عبد العزيز العنزي، رئيس قسم التدريب والتطوير في وزارة الداخلية، “كدائرة للتدريب وتطوير الاتصالات، فإن العميد علي الحنزاب، رئيس قسم دائرة الاتصالات، وكبار المسؤولين في إدارة وزارة الداخلية يبحثون دائما عن طريق لتصدر وإقامة شراكات مع الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والتدريب في الاتصالات. لقد اخترنا كومب تي آي أيه  لتزويدنا بالتدريب اللازم لتحسين المهارات التقنية للموظفين لدينا، وبالتالي زيادة الإنتاجية في العمل. ونحن نعتقد أن كومب تي آي أيه  هي شركة رائدة في مجال التدريب على تكنولوجيا المعلومات وسوف تساعدنا كثيرا في تحسين قدرات القوى العاملة لدينا.”

وتوفر كل دورة تدريبا متعمقا عبر عدد من المنصات التقنية مثل CompTIA Project+  وهو المساق التدريبي الذي يغطي كامل دورة حياة المشروع، من البدء والتخطيط وصولا إلى التنفيذ والقبول والدعم والإغلاق. وتركز دورة تدريب CompTIA Linux+  على الإنترنت، والأنظمة وإدارة الشبكات. دورة تدريب CompTIA Mobility+  هي دورة توفر شهادات تشمل المعارف والمهارات اللازمة لفهم وقدرات البحث في الأجهزة الجوالة المختلفة.

شهادات تكنولوجيا المعلومات تتزايد أهمية في نظر مديري التوظيف ومهنيي الموارد البشرية المهنيين. ووجدت دراسة لكومب تي آي أيه نشرت في وقت سابق من هذا العام ان ثلثي المديرين التنفيذيين للموارد الإنسانية يعتقدون أن شهادات تكنولوجيا المعلومات هي شهادات قيمة للغاية، و 94 في المئة يتوقعون أن تتواصل أهمية شهادات تكنولوجيا المعلومات على مدى العامين المقبلين.

ويعتقد خبراء الموارد البشرية أن وجود مرشحين للوظائف في تقنية المعلومات حاصلين على شهادات في الصناعة يوفر الوقت والموارد في تقييم المتقدمين للوظائف، ويضمن مصداقية المرشح ويوضح أن لديهم مجموعة أساسية من المعرفة. وحين يتم توظيف هؤلاء، فإن مهنيي تقنية المعلومات الحاصلين على الشهادات يتعلمون بسرعة أكبر ويرجح بقاؤهم أطول مع المؤسسات التي يعملون بها على المدى الطويل؛ كما أنهم لديهم احتمالات أعلى للترقية. فضلا عن أن لديهم قدرة على أداء أفضل بشكل عام من موظفي تكنولوجيا المعلومات غير الحاصلين على الشهادات، وفقا للدراسة.

وقال مارك بلونكيت، المدير الإقليمي لأوروبا والشرق الأوسط في كومب تي آي أيه إن “أهمية التصديق تواصل النمو وإن دعم التنمية المهنية أساسي لمزيد من النمو والنجاح، لكل من الموظفين وشركات الأعمال. ونحن فخورون جدا بهذه الشراكة ونتطلع إلى علاقة طويلة جدا ومزدهرة. وزارة الداخلية تتصدر المشهد فعلا للجهات الحكومية وشركات الأعمال في المنطقة، وهو ما يظهر أهمية استخدام التدريب على تكنولوجيا المعلومات لتحسين نوعية الدعم الفني في الشركة وخلق تأثيرات إيجابية على شركات الأعمال التي لديها موظفون مهرة وذو قيمة.”

 للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة CompTIA online، Facebook، LinkedIn وTwitter.

Related Posts