افتتاح الأسبوع العالمي للمياه في ستوكهولم: المياه محور تحقيق الأهداف العالمية

ستوكهولم، 28 أغسطس 2017/PRNewswire/ —

اجتمع في ستوكهولم قادة عالميون وخبراء في المياه واختصاصيون في التنمية وصانعو سياسات وأحد رواد الفضاء وذلك في ملتقى على مدى أسبوع ركز على إيجاد أساليب أكثر فاعلية لاستخدام المياه العذبة وإعادة استخدامها بوصفها المورد العالمي متزايد الندرة.

إن تنامي الشعور على مستوى العالم بالضغوط الناجمة عن النمو السكاني والنقص الملحوظ في المياه العذبة يوازيه تزايد الوعي في أوساط صانعي السياسات والمؤسسات التجارية والمواطنين بوجوب أن نصبح أكثر كفاءة كمستخدمين للمياه.

وقال السيد/ تورجني هولمجرن، المدير التنفيذي لمعهد ستوكهولم الدولي للمياه: “إن الأسبوع العالمي للمياه يشكل ملتقى مهمًا بالنسبة للمياه وأوساط تنميتها؛ فهنا نلتقي كي نتأكد من عرض أفضل الأفكار.”

وقد أطلق السيد/ بيتر تومسون، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، على مناخ العالم وموارده المائية مسمى “أساس وجودنا” وقال: “من الواضح أننا لن نتمكن أبدًا، بدون الإدارة الملائمة لهذا الأساس، من تنفيذ جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة. وذلك لأن وجودنا مرهون بهذا الأساس.”

أما كريستر فوجلسانج، رائد الفضاء وعضو الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، فقد قدم وصفًا للنظم المعقدة لإعادة استخدام المياه كنظم ضرورية خلال البعثات الفضائية حتى يتسنى زراعة مكونات الطعام على متن سفن الفضاء وتأمين مصدر لمياه الشرب – وهما العنصران الضروريان للمساعدة في الاستنارة البحثية والتوصل إلى الأساليب المُثلى لرفع كفاءة استخدام المياه على الأرض.

وقال السيد/ تورجني هولمجرن، المدير التنفيذي لمعهد ستوكهولم الدولي للمياه: “إن الفكرة المحورية لأسبوع المياه، وهي “المياه والصرف: الحد من الاستخدام وإعادة الاستخدام تمس صميم حياتنا اليومية. وينبغي، فيما يتعلق بالحد من استخدام المياه، اللجوء إلى تغييرات صارمة وخاصة من جانب مستخدمي المياه الرئيسيين بما في ذلك المؤسسات الصناعية ومنتجو الطاقة وقطاع الزراعة.

وأردف بأن تلك التغييرات مطلوبة كذلك كي نفكر في طرق لإعادة استخدام المياه فقال: “أعتقد في الأهمية البالغة لبذل المحاولات وتغيير طريقة التفكير المتعلقة بالنفايات المائية. والأساس في ذلك أن نعتبر تلك النفايات موردًا بدلاً من أن نعتبرها مشكلة مؤرقة بالنسبة لنا.”

وتحدث ستيفن مكافري، الفائز بجائزة ستوكهولم للمياه لعام 2017 والأستاذ في قانون المياه، عن الحاجة إلى التعاون في مجال المياه والدبلوماسية المائية. ووجه حديثه إلى المشاركين في الملتقى فقال: رغم أن مقومات احتمال نشوب صراعات على المياه قائمة، ومن بينها ازدياد الضغط السكاني والتغيرات المناخية، وأن قطاعًأ كبيرًا من المياه العذبة في العالم تتقاسمه دولتان أو أكثر، إلا أن الدراسات تُظهر أن الاحتمال قائم بشكل أكبر في أن تؤدي المشاركة في المياه إلى التعاون بدلاً من النزاع.

  • لمطالعة معلومات عن الأسبوع العالمي للمياه ومعهد ستوكهولم الدولي للمياه، يرجى الاطلاع على الرابط: http://www.worldwaterweek.org والرابط http://www.siwi.org

مسؤول الاتصال الإعلامي:

روينا باربر، معهد ستوكهولم الدولي للمياه، البريد الإلكتروني: Rowena.barber@siwi.org، هاتف رقم: 12136039-8-0046

المصدر: معهد ستوكهولم الدولي للمياه (SIWI)

Related Posts